طاقة

«نيوم»: بناء أول محطة لتحلية المياه تعمل بالطاقة المتجددة 100 %

تعتزم شركة إينووا للطاقة والمياه والهيدروجين، إحدى الأذرع التابعة لنيوم، تطوير أول محطة تحلية مياه تعتمد على الطاقة المتجددة بنسبة 100 في المائة، في مدينة نيوم للصناعات المتقدمة والابتكار أوكساچون، التي من المقرر أن تبدأ الإنتاج في 2024، وذلك من خلال توقيعها مذكرة تفاهم مع شركة إتوتشو اليابانية ITOCHU وشركة فيوليا الفرنسية Veolia.
ويمثل هذا المشروع التزام نيوم الكامل بتطوير اقتصاد دائري، وفقا لأعلى المعايير البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية، حيث ستعمل إينووا من خلاله على إنشاء إمدادات مياه مستدامة ووفيرة للسكان وقطاع الأعمال في نيوم، باستخدام تقنيات عالية ودقيقة تضمن فصل جميع الرواسب والأملاح للحصول على أعلى درجة نقاء للمياه.
كما تستهدف إينووا الوصول إلى مرحلة التصريف الصفري للمخلفات الناتجة عن عملية التحلية من خلال إعادة استثمار المخلفات الناتجة عن عملية الفصل لإنتاج كميات كبيرة من المواد الصناعية القيمة، التي يمكن استخدامها محليا أو تصديرها، ويعد ذلك سابقة في هذا النوع من المشاريع.
وقال بيتر تيريوم، الرئيس التنفيذي لشركة إينووا: “إن شراكتنا مع قادة عالميين لابتكار حلول المياه تدعم رؤية نيوم في أن تصبح مرجعا عالميا لهذا القطاع الحيوي، وسنعمل في إينووا على تحقيق الوفرة لأهم عناصر الحياة مع تأكيد التزامنا التام بالحفاظ على الموارد الطبيعية، وذلك من خلال حلول مستدامة ومبتكرة ومتكاملة تمكننا من إنتاج المياه وإعادة استخدامها بشكل كامل دون إعادة أي مخلفات ضارة، وذلك باستخدام حلول مبتكرة مدمجة ومستدامة، وتعد هذه المحطة نموذجا لنوعية البنية التحتية غير التقليدية والمعززة للاقتصاد الدائري، الذي نعمل على تطويره في نيوم لتأكيد التزامنا بسياسات الحياد الكربوني بشكل كامل”.
من جهته، أكد چافين فان توندر، المدير التنفيذي لقطاع المياه في إينووا: “أن الشركة تهدف إلى توفير مخطط لإنتاج ومعالجة المياه على نحو مستدام ووفقا لمعايير الاقتصاد الأخضر، وسيتم من خلال هذه الاتفاقية النوعية إنتاج المياه في نيوم بتكلفة منخفضة باستخدام تقنيات وأنظمة رائدة وصديقة للبيئة، ليتم بعدها توسيع نطاق هذه التقنية لمعالجة مشكلة شح المياه في العالم”.
وستعمل المحطة الجديدة بطاقة إنتاجية تبلغ 500 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميا عند اكتمال المشروع في 2025، أي ما يقارب 30 في المائة من إجمالي الطلب المتوقع على المياه في نيوم. وستقوم المحطة بإعادة تعريف مفهوم محطات تحلية المياه، إذ سيتم استخدام أغشية ذات تقنيات متقدمة ومبتكرة للترشيح الغشائي Membrane Separation لإنتاج المياه، وسيتم فصل جميع السوائل الملحية الناتجة واستثمارها بما يحقق أهداف نيوم البيئية.
وسيتم تحويل مخلفات هذه السوائل إلى منتجات مفيدة مثل الملح الصناعي عالي النقاء والبروم والبورون والبوتاسيوم والجبس والماغنسيوم وعدد من المواد الأولية المعدنية النادرة، التي سيتم استثمارها لتغذية عدد من الصناعات والقطاعات الأخرى، وبالتالي الحد من التأثير البيئي للمحطة الجديدة.
وفي ذات الصدد، عبر الرئيس التنفيذي لشركة إتوتشو في الشرق الأوسط عن سعادته بالتعاون مع “إينووا” و”فيوليا” في هذا المشروع الرائد لتطوير هذه المحطة النموذجية لتحلية المياه في نيوم، التي تتبنى مفهوم الإنتاج الصفري “الخالي من المخلفات” للسوائل، مؤكدا العمل من خلال تجربتهم العالمية على تعزيز المساهمة في العيش المستدام بما يتماشى مع هدف المملكة ونيوم المتمثل في إنشاء مجتمع مبتكر وخال من الكربون ويعزز مبادئ إعادة التدوير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى