أسواق

أحد أكبر السفن السياحية في العالم.. أولى رحلاتها إلى ساحة الخردة


تقبع السفينة العملاقة غير المكتملة التي كان من المقرر أن تكون واحدة من أكبر السفن السياحية في العالم من حيث السعة، في حوض بناء السفن الألماني في انتظار تخريدها، بعدما لم يعثر مسؤولو الإفلاس على مشترٍ، وفقاً لما ذكرته مجلة الرحلات البحرية آن بورد.

نقلت المجلة عن مدير الإفلاس، كريستوف مورغن، أنه سيتم التخلص من الجزء السفلي من السفينة المعروفة باسم Global Dream II، وهي ثاني سفينة من الدرجة العالمية من حوض بناء السفن ماير ويرفت MV Werften على ساحل بحر البلطيق الألماني، بسعر الخردة.

ونقلت المجلة الألمانية عن مورغن قوله في مؤتمر صحافي يوم الجمعة، إن الآلات والكثير من المعدات التي تم تسليمها بالفعل سيتم بيعها.

وأضافت المجلة أن شركة مورغن تركز الآن على شقيقتها غلوبال دريم، والتي أصبحت جاهزة لتطفو في رصيف ميناء فيسمار بشمال ألمانيا.

تم بيع حوض بناء السفن التابع لشركة MV Werften إلى الوحدة البحرية Kiel التابعة لشركة Thyssenkrupp AG، والتي تخطط لبناء سفن عسكرية هناك اعتباراً من العام 2024 وسط تصاعد التوترات في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وطالبت Thyssenkrupp Marine Systems، أن يكون الرصيف الكبير متاحاً بحلول نهاية العام 2023.

تم إصدار تكليف بناء السفينتين في البداية من قبل شركة Dream Cruises ومقرها آسيا، والتي انهارت مع شركتها الأم Genting Hong Kong في وقت سابق من هذا العام بعد أن أدت جائحة كورونا إلى انخفاض الطلب على الرحلات البحرية.

وقالت آن بورد إن خطط استكمال غلوبال دريم في موقع Wismar قد انهارت.

ويمكن جر غلوبال دريم إلى أي مكان في العالم بواسطة القاطرات البحرية، وإذا لم يتم العثور على مشتر جاد في الأسابيع المقبلة، فسيتعين على مورغن بدء عملية تقديم العطاءات، والتي ستسمح لوسطاء السفن الذين لديهم اتصالات بأحواض الخردة البحرية بتقديم عروضهم.

الكاتب :
الموقع :www.alarabiya.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-06-20 09:55:04

رابط الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى